شركاؤنا فى التنمية
الصفحة الرئيسية

 
هولندا

 

هولندا  من الدول التى  تستند  فى سياساتها الخارجية على سياسات الاتحاد الاوربى ويعتبر التعاون التنموي من اهم المحاور في علاقات هولندا الخارجيه ويعد كوسيلة لحفظ السلام الدولي ودعم الديمقراطيه وحقوق الانسان والحكم الرشيد وحل النزاعات و تولي هولندا  اهتمام لمسائل اخري مثل البيئه ومحاربه الجريمه المنظمه .

تعتبر هولندا من أهم مصادر العون للمشروعات والعون الفنى والسلعى في السودان. بدأ التعاون مع هولندا بتسهيلات ائتمانية فى عام 1962م، حيث وقعت اتفاقية مع بنك الاستثمار الهولندى لتقديم 6 مليون دولار على قرضين يبلغ مقدار كل منهما 3 مليون دولار بسعر فائدة 5% سنوياً على المبالغ المسحوبة وتدفع سنوياً ويسدد القرض فى فترة 25 عاماً تتضمن 7 سنوات فترة إعفاء وفى عام 1968م تمت إضافة 150 الف دولار للقرض الثانى لتصبح جملته 3.2 مليون دولار.

وجه هذا القرض للتعمير العام وتمت الاستفادة منه البريد والبرق، هيئة التنمية الصناعية، الغابات، النقل الميكانيكى، الهيئة المركزية للكهرباء والمياه، جامعة الخرطوم، وزارة الصحة. أما مبلغ الـ 132 الف دولار والتى تبقت فقد حولت لمصلحة الطيران المدنى لتحويله لشركة ناكو الهولندية نظير خدماتها لمسح المطارات بالسودان.

وافقت هولندا أيضاً على تقديم تسهيلات ائتمانية تقدم من قبل الشركات الهولندية لحكومة السودان لتوريد معدات رأسمالية فى حدود 9 مليون دولار زيدت لتصل الى 17.4 مليون دولار. وقد تم بالفعل توقيع اثنا عشر اتفاقية وقد استفادت مصلحة المواصلات السكلية واللاسلكية والتدريب البيطرى بحلة كوكو من هذه التسهيلات.

ويتم التعاون مع مملكة هولندا عن طريق التخصيص السنوى للمشروعات بموجب اتفاقية يتم التوقيع عليها سنوياً فى نهاية كل عام ميلادى، وتعقد جلسة أخرى فى منتصف كل عام لمراجعة تنفيذ المشروعات، كما ان هنالك تمويل بالعملات المحلية للمشروعات، حيث يتم تحصيل المقابل المحلى للعون السلعى الهولندى وإيداعه فى حساب يصرف منه على المشروعات التى يتم الاتفاق عليها.

تطور العلاقات الإقتصادية مع هولندا
وافقت هولندا على إدخال السودان ضمن الدول التى تتلقى منها عوناً سنوياً ابتداء من عام 1975م، وظلت تقدم عوناً سنوياً فى شكل منح مالية وعون فنى وسلعى كما قررت فى تلك الفترة إعفاء ديونها وتحويل كل الديون السابقة لعام 1976م الى منح.

يشمل العون الهولندى على منح المشروعات والعون السلعى، ومن أهم منح المشروعات سفلتة طريق الأبيض -  كازقيل، صيانة طريق نيالا - الفاشر، تأهيل وصيانة اسطول النقل التابع للنقل الميكانيكى، توسيع مسبك الخرطوم المركزى، بناء مخازن الإمدادات الطبية، مشروع كهرباء الأبيض، كهربة مدينتى كسلا وخشم القربة، مشروع التنمية الريفية المتكاملة بكسلا، إيجار وصيانة طائرات الفوكرز، توفير المياه لمدينتى نيالا والجنينة، توسيع كبانيتى الخرطوم وبورتسودان وتحسين وسائل الرى بمشروع الجزيرة.

بعض مشروعات العون الفنى التى تمولها هولندا يتم تنفيذها عبر المنظمات الدولية تشمل أبحاث الطاقة والغابات، تنمية وتطوير مصادر المياه، برنامج مكافحة الجراد ودعم أنشطة المرأة الريفية.

أما فى إطار منح العون السلعى الذى تقدمه المملكة لدعم ميزان المدفوعات يتم توفير الزيوت الأساسية والشحوم للعربات وأسمدة للمبيدات الحشرية، تقاوى البطاطس، مدخلات الإنتاج الحيوانى، أدوية بشرية وتناكر مياه لاستخدامها فى أماكن شح المياه.

قدمت هولندا خلال الفترة (75 – 1991) عوناً سلعياً يقدر ب 197.8 مليون دولار.
الى جانب ذلك ساهمت المملكة فى مجال الإغاثة وإعادة التعمير بتقديم الأغذية الضرورية للمتضررين خلال الكوارث السابقة، وهذه المساهمة خارج العون المنتظم للسودان بجانب مساهمتها فى عملية شريان الحياة بالجنوب (1991م). كذلك ظلت المملكة تقدم المنح الدراسية السنوية التى تتم الاستفادة منها عبر إدارة التدريب القومى.

منذ عام 1990م بدأ العون الهولندى فى الانخفاض حيث بلغ 27.11 مليون دولار لجميع الأنشطة فى عام 1991م وظهرت بوادر ذلك الانخفاض فى المحادثات السنوية لعام 1991م، حيث أبدى الجانب الهولندى تحفظاته حول المسائل السياسية فى السودان. وتوقف العون منذ ذلك الوقت شأنها فى ذلك شأن الدول الغربية الأخرى التى أصبحت تحتج بالعوامل السياسية لايقاف التعامل مع السودان.

فى اطار الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسى بين السودان وهولندا التى انعقدت فى لاهاى خلال الفترة 14-16يناير 2004م. تم تحديد بعض مجالات التعاون التى تتطلب تحركاً للتنفيذ وحث الجهات المعنيه بتوفير مشروعاتها واحتياجاتها فى المجالات التالية

·        
السلام ( التزامات  وتعهدات هولندا)
·        
حقوق الانسان
·        
العون الانسانى لدارفور   
·        
بناء القدرات فى  المجالات المختلفة
·        
الدعم الفني والاستثماري والتجاري                                                   

بعد توقيع اتفاقية السلام في 2005م التزمت هولندا باعادة عونها التنموى للسودان خاصة فى مجالات الامن الغذائى، البنيات التحتية ومياه الشرب، وبالفعل قدمت هولندا عبر منظمات الامم المتحدة تمويل في حدود 68.6 مليون دولار خلال الفترة (2005 2008م) للمساهمة في دعم السلام واعادة الاعمار والتنمية في السودان. كما قدمت عبر صندوق المانحين مبلغ 162.8 مليون دولار في العام 2005 لدعم اتفاقية السلام الشامل واعادة الاعمار في شمال وجنوب البلاد. 
بلغ اجمالي العون التنموي الهولندي منذ بداية التعاون بين الجانبين وحتي 2008م 512.34 مليون دولار.