غازي حسين محمد علي

غازي حسين محمد علي

تم اليوم بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادى اجتماعا مع أصحاب المطاحن بغرض ضمان وفرة دقيق الخبز وانسيابه المخابز بالمركز والولايات بحضور الدكتور مسلم الأمير وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادى والسيد مساعد محمد أحمد المساعد الأول لمحافظ البنك المركزي والسيد عمر فرج الله وكيل المالية والفريق سليمان محمد أحمد مدير هيئة الأمن الاقتصادى واللواء طارق شكرى رئيس دائرة أمن الصناعة و بحضور المخزون الاستراتيجي
وقال  وزير الدولة بالمالية مسلم  الامير  ان  الاجتماع للتفاكر في توفير سلعة الدقيق و لاجراءات و تعزيز  سياسة دعم الخبز  لضمان توفيره  وانسيابة  كاشفا  عن عدم نيه الحكومة في بل سيتمر الدعم للخبز كالمعتاد و تماشيا مع جهودها الرامية لتامين  مقومات  وتحسين  معاش الناس  وتخفيف اعباء المعيشة  علي المواطن  واكد وزير الدولة لتوفير السلع الاستراتيجية الضرورية ومقابلة احتياجات الدقيق غير الخبز 
واشار الي ان الوزارة  جددت التزامها الاستمرار في سياسة دعم الخبز لضمانه  بصورة مستقرة  والمحافظة علي ثبات اسعاره   
 وكشف مسلم  بان  الحكومة  أقرت حزمة من الاجراءات لتعزيز توفير الخبز  وضمان انسيابه واستقرار اسعاره وان الحكومة ستستمر في تحمل عبء فرق  السعر بين الاسعار المحلية المدعومة  والعالمية للقمح  في هذا الاطار  كاشفا  الاتفاق مع اصحاب المطاحن  علي تثبيت سعر جوال الدقيق  للمخابز  بسعر 550  جنيه  علي ان تتحمل الحكومة مبلغ 350 جنيه  كدعم في كل جوال  حتى لا يتجاوز سعر الرغيفة واحد جنيه بما يعادل دعما وقدره 35  مليون جنيها  يوميا   بواقع حوالي 100 الف جوال في اليوم  موزعة علي ولايات السودان 
 واشار الي الاجتماع اكد علي ازالة معوقات التشغيل التى تواجه مطاحن الغلال  بالتنسيق مع الولايات لاعادة تاهيلها وتشغليها في اطار سياسات دعم الاستثمار ومضاعفة الانتاج لدفع عجلة الاقتصاد بالبلاد  ودعم السوق المحلي  للدقيق بالولايات  والتشجيع  لزيادة الطاقة التشغيلية  للمطاحن  خاصة الصغيرة منها لزيادة انتاج الدقيق   للاستخدامات  الاخري غير الخبز كالمعجنات   والباسطة والحلويات  الي اخره  بما فيها  احتياجات مصانع المواد الغذائية  التى تعتمد علي الدقيق  كمدخل انتاج   
وقال انهم امنوا علي توسيع قاعدة المنافسة في سوق الدقيق  بين المنتجين  وزيادة حصص المطاحن الصغيرة من القمح لضمان التوزيع علي كافة ولايات السودان 
واكد وزير الدولة بالمالية الاستمرار في سياسة اعفاء القمح  ومدخلات انتاج الدقيق  من كافة الرسوم الجمركية  لتحد اثر سعر الصرف علي اسعار الخبز   واستمرار في اعطاء القمح الاولوية في استخدامات النقد الاجنبي  ولاستيراد بجانب التميز الايجابي للمطاحن  والمخابز  بتوفير الوقود  والكهرباء  والغاز  
مؤكدا تعزيز  كافة الاجراءات الادارية والامنية لمراقبة حركة الدقيق  ومتابعة الولايات المخابز  للتاكد من استلام حصتها  المخصصة  من الدقيق  وعدم تسربه لاغراض اخري  والزام بالعمل   بتوفير الخبز الي خارج البلاد  ومنع نهريبة الي خارج البلاد 
وشدد علي تعزيز الرقابة الميدانية  لضمان وصول  دقيق الخبز المدعوم الي الولايات  والمخابز و في هذا الاطار تم انشاء خط ساخن لتفعيل الرقابة المجتمعية  وتلقى شكاوي المواطنين في الرقم ( 1948)   مع تشديد الرقابة الميدانية الادارية للمخابز   بشكل يومي. 
وقال الامير نعكف علي دراسة عدد من الخيارات  المستقبيلية التى توازن  بين ضمان انسياب الخبز بصورة مستقرة ومستمرة   وبالاسعار المناسبة 
واشار الي اهمية تصويب الجهود  في العام 2019 لتحسين معاش الناس  كمرتكز اساسي  عبر تحقيق الاستقرار الاقتصادي  لتخفيض  معدل التضخم وتحقيق استقرار   صرف العمل الوطنية   حتى لا تتصاعد  تكاليف المعيشة
شهد جناح الملحقية الإقتصادية بسفارة السودان بالرياض المملكة العربية السعودية حضور فاعل خلال فعاليات المعرض الزراعي السعودي الذي ينعقد بمركز المعارض والمؤتمرات بمدينة الرياض في الفترة من 8 إلى 11 أكتوبر الجاري.
هذا ويعد المعرض الزراعي السعودي من أضخم المعارض الزراعية المتخصصة ويشارك فيه عدد كبير من الشركات العالمية والمحلية.
وأشار المستشار ابو زيد عمر كودي ان المشاركة في هذه الدورة تأتي وبلادنا تستشرف مستقبلا باهر بعد رفع الحظر الإقتصادي المفروض على السودان من الولايات المتحدة الأمريكية لأكثر من عقدين من الزمان.
وأفاد ان المستشارية تشهد زيارات كثيرة من الإخوة السعوديين الذين يرغبون في الاستثمار في السودان مثمنا دور وزارة الاستثمار في تسهيل إجراءات المستثمرين بافتتاح النافذة الإجرائية الواحدة.

التقى السيد وزير المالية ووفد السودان المشارك في اجتماعات مؤسسات برايتون وودز في واشنطون بالسيد مساعد وزير الخزانة الأمريكي والسيد المدير التنفيذي للولايات المتحدة الأمريكية بصندوق النقد الدولي، ويعتبر هذا اللقاء الأول من نوعه بين مسئولين رفيعي المستوى من الجانبين الأمريكي والسوداني بعد رفع العقوبات الإقتصادية والتجارية. وشهد اللقاء روحاً من التفاؤل بمستقبل أفضل للعلاقة بين البلدين كما أكد الجانبان على استمرار التعاون وفق خارطة الطريق والإرتباط المباشر بين الجانبينوفي ذات السياق من التعاون بين الجانبين التقى الوزير ووفد السودان المشارك في اجتماعات برايتون وودز بمسئولي ملف السودان في الخارجية الأمريكية، وتناول الإجتماع سير تنفيذ خارطة الطريق والتعاون بين الجانبين في عدد من القضايا.  كما التقى الوفد  رئيس مجموعة البنك الإسلامي وتم التأكيد في اللقاء على استمرار تقديم البنك الدعم والتمويل للمشروعات السودانية ، والتقى الوفد بمدير عام الصندوق العربي للتنمية والذي قدم التهنئة للسودان حكومة وشعبا برفع العقوبات وأكد مضاعفة الجهود لتعزيز وتقوية الإقتصاد السوداني. والتقى وفد السودان  المدير التنفيذي البريطاني في البنك الدولي وبحث اللقاء الجهود البريطانية في قيادة إعفاء الديون عن السودانو عقد السيد وزير المالية اجتماعا تنويريا مع مجموعة الإستثمار الأمريكية وعدد من رجال الأعمال الأمريكان وشهد اللقاء ممثلين من إتحاد أصحاب العمل السوداني .

تواصلت لقاءات وفد السودان المشارك في إجتماعات واشنطون المالية بقيادة وزير المالية ومحافظ بنك السودان حيث شارك الوفد في إجتماعات المجموعة الافريقية الأولى في كل من صندوق النقد والبنك الدوليين كما عقد الوفد إجتماعا مع المدير التنفيذي للمجموعة الأفريقية الأولى بالبنك الدولي قدم فيه  وزير المالية تنويرا ضافيا عن الدور المأمول أن يقوم به السودان في حفظ معادلات الإستقرار والتنمية في الإقليم والمطلوب من المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي لتمكين السودان للقيام بدوره.
كما عقد الوفد إجتماعا مع خالد شرف نائب رئيس البنك الأفريقي للتنمية تمت فيه مناقشة وافية لمتابعة وتنفيذ مصفوفة المشروعات ، من جانبه رحب مسئول البنك الأفريقي بقرار رفع العقوبات وقدم التهنئة للسودان حكومة و شعباً و جدد استمرار البنك في الوقوف مع السودان.
التقي وزير المالية ومحافظ بنك السودان بالفريق الفني للبنك الدولي، كما شارك محافظ بنك السودان ووكيل المالية في اجتماع كتلة المحافظين الافارقة التحضيري لاجتماعهم مع قيادة البنك و الصندوق.
والتقي وزير المالية والسيد محافظ بنك السودان بوزير المالية في دولة جنوب السودان و تناول اللقاء قضايا التعاون المشترك و الإتفاقيات وضرورة تنفيذها. التقي وزير المالية بالشركاء الدوليين للتعليم وكان لقاءا مثمراً و مفيداً لدعم قضايا التعليم في السودان . و اختتم الوفد اليوم الثالث من نشاطه في اجتماعات واشنطون بلقاء هام جدا بعضو الكونغرس الأميركي جورج هولدينق الذي زار السودان مؤخرا بعدد من المسئولين و من بينهم وزير المالية الذي علق على لقاءه في واشنطون قائلا أنه كان إيجابياً للغاية وفيه تكملة و تأكيد على ما بدأ في لقاءات الخرطوم.
 وتم على هامش الإجتماعات التوقيع  على منحة من الصندوق السعودي بمبلغ 100 مليون دولار لصالح توفير  المياه بالمناطق الريفية البعيدة من مجرى النهر.

 خاطب وزير المالية الفريق د. محمد عثمان الركابي ملتقى المجلس الامريكي للاستثمار في افريقيا CCA   حول الاستثمار في السودان بعنوان Doing Business in Sudan.والذي يعتبر الاولي من نوعه عقب رفع العقوبات الاقتصادية وتم  بتنسيق بين وزارة الخارجية الأمريكية وسفارة السودان بواشنطون، واستضاف المجلس العديد من ممثلي الشركات الامريكية العاملة في مجالات مختلفة بالاضافة الي عدد من الباحثين ومسئولي مراكز البحوث والدراسات المعنية بالاقتصاد والاستثمار. بحضور عدد من ممثلي القطاع الخاص ورجال الاعمال  بالسودان. وقد خاطب الجلسة السيد وزير المالية معدداً امكانيات السودان المختلفة وقدراته في المنطقة داعياً كل الشركات لعدم التردد في القدوم للسودان خاصة بعد رفع العقوبات الاقتصادية. رئيسة المجلس فلوريا ليسر والتي ادارت الجلسة شكرت السيد الوزير واعلنت عن بعثة تجارية استثمارية مشتركة بتنظيم من المجلس لزيارة السودان في ديسمبر المقبل حيث تعتبر البعثة هي الاولي من نوعها وتضم ممثلي للشركات الامريكية العاملة في مجالات مختلفة خاصة الزراعة والطاقة والتكنلوجيا بجانب باحثين ومختصين للوقوف علي امكانية التعاون المشترك وبدء العمل الحقيقي علي الارض للاستثمار الامريكي في السودان.الي هذا ستعكف السفارة السودانية بواشنطن والمجلس الامريكي الافريقي للاستثمار في عقد جلسات عمل للترتيب الجيد والتنسيق لانجاح البعثة ومهمتها بالخرطوم.