المالية تؤكد الاهتمام بتطوير قطاع التعدين بالبلاد

أوضح السيد محمد بشير أبو نمو وزير المعادن حرص الدولة على معالجة كافة التحديات التي تواجه قطاع التعدين بهدف التطوير والتحديث وزيادة اسهام القطاع في النمو الاقتصادي والمساهمة الفاعلة في توفير الوظائف وفرص العمل للقضاء على مشكلة البطالة وزيادة الإنعاش الاقتصاد السوداني .
جاء ذلك لدى مخاطبته الورشة التطبيقية بعنوان
طبيعة حقوق التعدين في العالم وخيارات فرض الضرائب على المعادن التي نظمتها اليوم بالخرطوم(قاعة الصداقة) مجموعة سبائك لعمليات الذهب والمعادن بالتعاون مع مجموعة النهضة المتميزه برعاية وتشريف وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ووزارة المعادن وعدد من الجهات ذات الصلة.
مؤكدا التزام وزارته بتهيئة البيئة للشركات والعاملين بقطاع التعدين وتفعيل القوانين واللوائح التي تضمن حقوق الدولة والشركات.
موجها اذرع الوزارة بالاهتمام بالدراسات والأبحاث العلمية لتطوير صناعة التعدين بالبلاد.
مضيفا إن ما تم استخراجه من المعادن لا يتجاوز نسبة ال 30% من احتياطي المعادن وان ارض السودان مازالت بكر وغنية بالموارد المعدنية والاقتصادية التي تعمل الدولة لاستغلالها في تحقيق التنمية الاقتصادية بالبلاد.
ومن جانبه أكد الاستاذ محمد بشار محمد ادم وكيل التخطيط الاقتصادي ممثل وزير المالية والراعي الشرفي لهذه الورشة اكد اهتمام الوزارة بقطاع التعدين وحرص الحكومة على بذل المزيد من الجهود والتنظيم والرعاية بغية تطوير هذا القطاع المهم الذي أصبح يحتل مرتبة متقدمة من الاقتصاد في جميع أنحاء العالم
مشيرا إلى ضرورة الوقوف على تجارب الآخرين والنماذج الناجحة والاستفادة منها في هذا المجال ونضيف لها ما يمثلنا كدولة لها خصوصيتها ، مشددا على أهمية إجراء والدراسات العلمية وعمل مقاربات لتنظيم العمل في قطاع التعدين، داعيا إلى تفعيل القوانين ووضع التدابير الإجراءات اللازمة لوقف تهريب الذهب وقيام بورصة للذهب بمواصفات عالمية حديثة للحفاظ على الموارد العامة للدولة وزيادة اسهام قطاع التعدين لاسيما الذهب في زيادة الناتج الوطني الإجمالي بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية بالبلاد.
وتجدر الإشارة إلى أنه تم تقديم مجموعة من أوراق العمل في الورشة ابرزها طبيعة حقوق التعدين في العالم إلى جانب النماذج التطبيقية والتعاقدية المحيطة بعقود تعدين الذهب في العالم وخيارات الدول النامية ،فضلا عن القوانين الحاكمة لقطاع التعدين في السودان وتطبيقاتها العملية.
وفي ذات السياق ثمن مبارك عبدالرحمن اردول المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية أهمية قيام هذه الورشة التي تمثل فرصة سانحة لمناقشة كافة الاشكالات التي تواجه قطاع صناعة التعدين والوصول إلى حلول جذرية لجميع التحديات التي تجابه القطاع ، مبينا الجهود التي بذلتها الشركة في سبيل تطوير صناعات التعدين والتحكم والرقابة على الاستكشاف والإنتاج بإنشاء شركة للتوظيف والتدريب لتنظيم هذا القطاع الحيوي لزيادة النمو الاقتصادي، داعيا إلى زيادة الإنتاج واستغلال الموارد الاقتصادية الأخرى للدخول في الأسواق العالمية في هذا المجال لتعظيم الإيرادات العامة للدولة.
منوها الي ضرورة أنشاء بورصة للذهب حتى يكتمل عمل الصادر والوارد والتداول وتنظيم العمل في هذا القطاع للنهوض بالاقتصاد القومي للبلاد.

Rate this item
(0 votes)