وزير المالية : يمكن تحقيق 6 مليار دولار من صادرات الثروة الحيوانية

أعلن د. جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي أن موارد السودان الطبيعية تؤهله لتلبية حاجة الإقليم  من حوله والعالم من الغذاء  وكشف عن إمكانية تحقيق 6 مليار دولار سنوياً  من عائدات صادر الثروة الحيوانية بدلاً عن 600 مليون دولار ورهن ذلك بإلتزام تنسيق الجهود بين الوزارات المختصة  والقطاعات الإنتاجية لدعم الإنتاج الحيواني ومكافحة الأوبئة والأمراض والسعي لإنتاج اللقاحات الواقية للقطيع  محلياً بدلاً عن استيرادها من الخارج .

وأكد الوزير – خلال تدشينه اليوم عربات مشروع المسح الوبائي الثالث لأمراض الحيوانات –البرنامج الخاص بدعم سبل العيش للرعاة وأصحاب الحيازات الصغيرة -  أهمية التصنيع  في قطاع الثروة الحيوانية لإضافة قيمة حقيقية جديدة للإنتاج للصادر ، داعياً للاستفادة من كفاءآت وخبرات البلاد في مجال الطب البيطري وتطوير المراكز البحثية في المجال وتأهيل البنى التحتية  بهدف تطوير منتجات الثروة الحيوانية  بما يجعلها في قائمة صادرات البلاد  ، مبيناً أن ثروة السودان تتجاوز المئة مليون رأس و بالإمكان تغطية الأسواق القريبة بصادرات طازجة  بدلاً من الاستيراد من أقطار أخرى ، وأكد الوزير أهمية دخول  كل الثروة الحيوانية في الدورة الاقتصادية وأن تعين الحكومة المنتج لدخول ثروته دائرة الإنتاج بما يعود بالنفع للطرفين .

من ناحيته أبان الأستاذ حافظ إبراهيم وزير الثروة الحيوانية أن مشروع المسح الوبائي الثالث – الذي يتم تدشينه اليوم بمقر وزارة الثروة الحيوانية  - يستهدف توزيع 23 عربة لعدد ثمان ولايات : سنار ، النيل الأزرق ،النيل الأبيض ، كسلا  ، القضارف ، وشمال كردفان ، جنوبها وغربها . وقال (نعوَل على مشروع المسح الوبائي الثالث الخاص بدعم سبل العيش للرعاة وصغار المنتجين في تطوير قطاع الثروة الحيوانية من خلال مكافحة الأمراض الوبائية والحفاظ على صحة وسلامة القطيع القومي بما ينعكس إيجاباً على ترقية صادرات قطاع  الثروة الحيوانية بهدف تحقيق الأمن الغذائي محلياً  وإقليمياً ودولياً ) ، مؤكداً دعم الدولة اللامحدود للقطاع وتشجيع الاستثمار فيه بما يحقق الهدف المذكور . وأشار حافظ إلى جهود الوزارة في التنسيق مع جهات الاختصاص على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي بهدف الحفاظ على سلامة القطيع القومي والقضاء على الأمراض العابرة للحدود وفق المعايير الدولية ، مشيداً بجهود الاتحاد الأوربي  في دعم برامج صحة الحيوان  لفترة امتدت لأكثر من خمسة وعشرون عاماً توجت بنجاح تنفيذ مشروعين للمسح الوبائي الأول  والثاني ، حيث نجح تنفيذ المشروع الأول خلال الفترة  (2007- 2012م) بتمويل قدره 3.55 مليون يورو أسهم في استئصال مرض الطاعون البقري ، وتلى ذلك  اكتمال تنفيذ المشروع الثاني لصالح ولايات شرق  السودان في العام 2018م بتمويل جديد من الاتحاد الأوربي بمبلغ 3.5 مليون يورو ، وأشار وزير الثروة الحيوانية إلى نجاح المشروعات السابقة وتحقيق أهدافها ليأتي مشروع المسح الوبائي الراهن لتوزيع العربات على الولايات المستهدفة بغرض تطوير قطاع الثروة الحيوانية وترقية صادراته.

Rate this item
(0 votes)