سجل معدّل التضخم نسبة 47.78% خلال شهر يونيو المنصرم مقارنة ب 44.95%  لشهر مايو بنسبة زيادة بلغت 2.8% ، وعزا د. كرم الله علي عبد الرحمن مدير الجهاز المركزي للإحصاء ـ لدى لقائه د. عبد المنعم محمد الطيب وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بمكتبه بالوزارة اليوم ـ  الزيادة في معدّل التضخم إلى إرتفاع أسعار السلع الغذائية وإرتفاع تكلفة التعليم العام ، مبيناً أن أكثر من ثلثي التضخم تسهم فيه مجموعة الأغذية والمشروبات  التي تسهم في مجملها بنسبة 65.28% من نسبة معدّل التضخم ، وأشار إلى تأثير إرتفاع رسوم التعليم  للعام الدراسي الجديد في رفع التضخم وقال في حال إستبعادها فإن التضخم ينخفض إلى 43%  و ينخفض لذات النسبة في حال إستبعاد السلع الغذائية المستورة ، وأبان د. كرم الله أن معدل التضخم سجل في شهر يونيو إرتفاعاً في مناطق الريف مقارنة بمناطق الحضر حيث سجّل في الأولى نسبة 47.84% مقارنة ب 47.39% في الأخيرة ، فيما بلغ معدل التضخم لشهر مايو في مناطق الريف نسبة 44.36% مقارنة ب 45.53% في مناطق الحضر. وأكد د. كرم الله أن معدّل التضخم ظل مستقراً إلى حدٍ ما خلال العام الجاري 2019م في حدود أقل بكثير من العام سابقه معرباً عن أمله في الوصول إلى رقم أحادي خلال الفترة القادمة ، مبيناً  أن أهم الضوابط التي تسهم في خفض التضخم  تتمثل في ضبط الأسواق والسلع الغذائية المحلية والمستوردة ، ضبط رسوم التعليم  ، وجذب مدخرات العاملين بالخارج . من جانبه أكد وكيل المالية سعي جهات الإختصاص المتواصل لتحسين مؤشرات الاقتصاد الكلي وتحقيق الأهداف الإستراتيجية لموازنة العام المالي 2019م .

 

Rate this item
(0 votes)