المالية : تؤكد توفير المكون المحلي لمشرعات الطفولة الممولة من اليونسيف بالسودان

    أكدت وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي توفير المكون المحلي لمشروعات منظمة الأمم المتحدة للأطفال (اليونسيف ) للمشروعات الممولة للطفولة بالسودان، مؤكداً عبد العاطي جابر ممثل وكيل وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي مدير عام التخطيط والسياسات بوزارة المالية على التعاون الوثيق بين حكومة السودان ومنظمة الأمم المتحدة للأطفال، مثمناً دعم اليونسيف لقضايا الأطفال والتنمية في السودان ، جاء ذلك في إجتماعه بلجنة التنسيق والإشراف للبرنامج القطري للتعاون بين حكومة السودان ومنظمة الأمم المتحدة للأطفال (يونيسيف) بقاعة الإمدادات الطبية بمشاركة الوزارات والجهات الحكومية ذات الصلة وممثلي منظمات الامم المتحدة المتخصصة والجهات المانحة بالسودان وممثلي المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وممثلي الولايات وشركاء البرنامج ، وثمن عبدالعاطي التعاون بين النظراء الحكوميين وشركاء البرنامج للدور الكبير المبذول في تنفيذ البرنامج المتفق عليه في المستوى الإتحادي والولائي ، وقال عبد العاطي أن خطة عمل البرنامج القطري بين حكومة السودان ومنظمة الأمم المتحدة للأطفال للفترة من (2018 – 2021 م) تغطي مجالات الصحة والتعليم والمياه وإصحاح البيئة وحماية الطفولة والسياسات والحماية الإجتماعية ، بجانب البرامج التي تساهم في التنمية وبقاء وحماية الأطفال في السودان .

        وكشف ممثل وكيل المالية أن إجتماع لجنة التنسيق يهدف الى ابراز التقدم المحرز في القطاعات المتفق عليها وتحديد المعوقات التي واجهت البرنامج ومراجعة سبل معالجتها من أجل الإستجابة لإحتياجات ومتطلبات السنوات المقبلة ، ومؤكداً على إلتزام وزارته بتوفير الموارد اللازمة من الموارد البشرية والمشاركات المالية الداعمة للبرنامج ،واكد التزامه مع الشركاء لتقديم الدعم اللازم والتنسيق الفاعل للبرنامج القطري ، داعياً منظمة الأمم المتحدة للأطفال لمواصلة جهودها في إستمرار الدعم المالي والفني الذي من شأنه تعزيز القدرات الوطنية وخلق فرص جديدة لدعم قضايا الأطفال والتنمية بالبلاد .

     ومن جانبه أوضح عبدالله الفاضل ممثل اليونسيف بالسودان إكمال استراتيجية تنمية الطفولة والتزام الولايات مع اليونسيف ببرنامج التحصين والإهتمام بقضايا الطفولة بالسودان.

       الي ذلك اوضحت سعاد عبد العال الأمين العام للمجلس القومي للطفولة بالسودان  التحديات التي واجهت البرنامج في العام 2018 م قالت نستشرف بالتغييرات التي يقودها شباب السودان عام جديد واشادت بوزارة المالية في الاجتماع التنسيقي مع المجلس القومي للطفولة والشراكة مع منظمات المجتمع المدني وثمنت دور الشركاء لتجاوز المشاكل إكثر توافقاً ، مشيدةً بالحكومة بوضع المكون المحلي لتحقيق مشروعات الطفولة والإستثمار فيها ، مشيرة الى المدينة  الإجتماعية التي تعتبر نموذج للخدمات المتكاملة الصديقة للأطفال والاستفادة منها في التدريب والدعوة لإنشاء مدن شبيهة بجنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور ، مشيرةً الي عمل دراسة من وزارة المالية لعمالة الاطفال في مناطق التعدين ،بجانب توفير المعلومات التي ممكن تستخدم في اقناع  متخذي القرار في حلول لوقف تسرب الاطفال من المدارس وعملهم بالتعدين والتركيز علي الأولويات والعمل في وضع النمازج الجديدة ، اضافةً لخطة عمل لحماية الاطفال في النزاعات والتجربة يمكن تسويقها في افريقيا  .                                                                           

Rate this item
(0 votes)