وزير المالية يتسلم مهامه ويكشف عن موجهات لتطوير الأداء

تسلّم الأستاذ مجدي حسن يس مهامه وزيراً للمالية التخطيط الاقتصادي اليوم وكشف عن حزمة موجهات لتطوير الأداء المالي والاقتصادي  أهمها إعتماد التقنية لتطوير الأداء و تعزيز إلتزام وزارة المالية  بحسن إدارة وتوظيف موارد البلاد الوافرة لتقوية الاقتصاد ومصلحة المواطن ، ووجّه الوزير بتوسيع قنوات الشراكة مع القطاع الخاص والإهتمام بتطوير الصناعات الصغيرة والمتوسطة بما يسهم في فتح فرص لتشغيل الشباب ، مؤكداً أهمية  إستخدام التقنية لتجويد الأداء وقال لابد أن تقود وزارة المالية ثورة التقنية والمعلومات وتواكب خطى العالم لتحقيق التطور المنشود ،وقال إن وزارة المالية أصل للكفاءات والخبرات التي يستفاد منها في تطوير الأداء  على مستوى البلاد، مؤكداً أهمية إعتماد برامج غير تقليدية لبناء القدرات مع مراعاة المهنية في الإدارة بجانب تطوير وسائل تحصيل الإيرادات وتطوير أجهزة الرقابة والمحاسبة ، وأكد أهمية مبادرة الوزارة لمراجعة وتقييم أداء الهيئات العامة والشركات الحكومية. من جانبه أمن د. عبدالمنعم محمد الطيب وكيل المالية على أهمية التقنية في تسيير دولاب العمل و تطوير الأداء وتسريعه ، مؤكداً إهتمامه بتهيئة بيئة العمل بما يحقق الإستقرار والرضا الوظيفي للعاملين بالوزارة والسعي لتمليكهم وسائل التقنية المطلوبة لدفع وتحسين الأداء . وأكد الأستاذ هشام آدم مهدي مدير ديوان الحسابات بالمالية أهمية ولاية وزارة المالية على المال العام ووصفها بأهم الأولويات ،وقال إن تطبيق موازنة البرامج خطوة في الإتجاه الصحيح لابد من دعمها. من جانبه جدّد الأستاذ سر الختم الباهي مدير ديوان المراجعة الداخلية إلتزام الديوان بتمليك المعلومات وكآفة البيانات المطلوبة في مجاله لوزارة المالية في وقتها بما يعزز ولايتها على المال العام . وأكد مديرو الإدارات العامة بالوزارة حرصهم على تطوير الأداء ودعم برامج الإصلاح الاقتصادي بتطبيق التقنية وبيئة العمل الذكية . وكان الوزير قد تفقد صباح اليوم إدارات الوزارة يرافقه وزير الدولة الأستاذ مصطفى يوسف حولي ووكيل المالية  د. عبدالمنعم الطيب ومديري الإدارات العامة.

Rate this item
(0 votes)