وزارة المالية : خفض الفقر هدف إستراتيجي

أشاد المانحون شركاء التنمية بالإصلاحات الاقتصادية التي طبقتها الحكومة مؤخراً ووصفوها بالخطوة المهمة في الإتجاه الصحيح وأكدوا دعمهم ومساندتهم لمجهودات الحكومة في إعداد وتنفيذ الوثيقة القومية  لإستراتيجية خفض الفقر عبر توفير المنح والمساعدات الفنية ، فيما أكد د. مسلم الأمير وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي  إهتمام  الحكومة بخفض الفقر في البلاد  والإلتزام بإكمال إعداد الوثيقة كهدف إستراتيجي للحكومة من واقع مسئوليتها تجاه المواطن ، مؤكداً السعي لتحقيق ذلك بالإعتماد على الذات بشكل أساسي ، وأكد الوزير ـ في الإجتماع الموسّع بالوزارة اليوم مع المانحين وشركاء التنمية بمشاركة الوزارات والجهات الحكومية ذات الصلة ـ  توفر الدعم والإرادة السياسية على مستوى قمة الجهازين السياسي والتنفيذي لإعداد الوثيقة ، وقطع بإلتزام الحكومة بالحوار مع كآفة شركاء التنمية وإشراكهم في إعداد الوثيقة معلناً الترحيب بكآفة المبادرات والتعاون المرتقب ، واستعرض د. مسلم برامج الدولة في الإصلاح الاقتصادي والخطوات التي تمت في إعداد وثيقة إستراتيجية الفقر والتحديات التي تواجهها وخطة العمل لإكمال المتبقي منها ، مبيناً أن الإستراتيجية تغطي فترة خمس سنوات إعتباراً من العام 2019م، وحثّ د. مسلم شركاء التنمية على تقديم العون الفني والمنح والإسهام في دعم جهود الدولة في الإصلاح وخفض الفقر وإكمال الوثيقة ، مؤكداً أن إعداد الوثيقة يتم بإشراك كآفة الأطراف المعنية متمثلة في : كآفة مستويات الحكم ، القطاع الخاص ، المجتمع المدني ، الهيئات ، الإتحادات ، قطاعات المرأة والشباب ، الجهات البحثية والأكاديمية والمنظمات الطوعية وشركاء التنمية والمجتمع الدولي ومؤسسات التمويل والجهات ذات الصلة ، وتم خلال الإجتماع ـ الذي ضم المانحين والشركاء من صندوق النقد والبنك الدوليين، بنك التنمية الأفريقي ،الإتحاد الأوربي ، منظمات الأمم المتحدة المتخصصة والمنظمات الطوعية العالمية ـ تمّ التفاكر حول سبل تعزيز الحوار مع الشركاء والمانحين  لتقديم العون الفني والمالي المطلوب لدعم برامج الإصلاح وإكمال إستراتيجية خفض الفقر.

Rate this item
(0 votes)