المالية :تتحمل تأثر المشروعات بمستويات الاسعار والتضخم سلباً نتيجة لتلك التغيرات في الاقتصاد

V

أكدت  وزارة المالية  والتخطيط  الاقتصادي انها تتولي  مهمة  تمويل تنفيذ مشروعات  التنمية  للبلاد  بمختلف  أغراضها  واهدافها  مراميها،  بجانب  الصرف  الذي  يهدف  الي  العبور  بالبنيات  التحتية وتهيئة الأساسات  اللازمة لانطلاقة  واستدامة التطور التنموي  المطلوب ومواكبة للمتطلبات  دائمة التغير اشار عبدالحليم  السيد  الامين  مدير عام  الادارة العامة  للشراء  والتعاقد  والتخلص  من الفائض  بقاعة  الصداقة  لدي  مخاطبه الورشة  التنويرية  حول  تعديلات  تكلفة  مشروعات التنمية  تحت التنفيذ بمشاركة  اتحاد  المقاولين  ووزارات  الشئون  الهندسية والتخطيط العمراني  بالولايات  الي  المتغيرات  المتلاحقة في  واقع الاقتصاد السوداني  خاصة  في  الاعوام  الأخيرة  والضغوط الكبيرة التي  تعرض  لها  لمختلف الاسباب ، مشيراً الي  تأثر المشروعات  بمستويات  الاسعار والتضخم سلباً نتيجة  لتلك التغيرات ، وقال  إن الدولة ممثلة  في  وزارة المالية  والتخطيط  الاقتصادي  في  تحمل  مسؤلياتها  والتكيف  مع تلك  التغيرات  بأقصي مايتاح  من مرونة بالاستخدام المرشًد لمايتوفر من الموارد  والامكانيات  رغم شحها .

      وابان عبدالحليم ان المشروعات الغالب الأعم في تنفيذها القطاع الخاص لمختلف مكوناته هو أهم الاذرع التي تعين علي تحقيق تلك الاهداف من خلال المعرفة والخبرات التراكمية التي توفرت له ، مبيناً مدير الادارة العامة للاشراء والتعاقد ان وزارة المالية  بادرت بالبحث عن الحلول المناسبة لنتائج تلك التداعيات عبر اللجنة التي شكلها وكيل التخطيط بالوزارة في مارس هذا العام لمعالجة فروقات الاسعار لمشاريع التنمية  وجاء تشكيل اللجنة شاملاً كل الجهات ذات العلاقة التنفيذية والرقابية والاشرافية وكذلك القانونية والاستشارية وبعد اجتماعات عديدة تم فيها التدوال وتبادل الاراء توصلت اللجنة لتوصيات رفعت لقيادة الوزارة التي وافقت عليها وصدر التوجيه بانفاذها باستخدام الآلية التي اقترحتها .

      ومن جانبه أوضح المهندس عبدالله البشير من اتحاد المقاولين ان المقاولين يعتبروا شريحة مهمه في تنفيذ مشروعات البنية التحتية  من الطرق والكباري والخزانات والسدود ، قال إن من خلال مايتم التوصل إليه  في الورشة سنكون جزء من الحل وليس المشكلة ، مشيراً الي التعامل  الدول مع الازمات ، مشيراً الي الازمة التي حدثت في امريكا وتدخل أوباما لحلها ومطالباً عبدالله البشير اتحاد المقاولين الدولة معالجة مشاكل  كل الشركات  الناجحة والخاسرة  بدعمها حتي تحقق النجاحات .

     وقدم عدد من المختصين أربع أوراق عمل غطت كافة  الجوانب الفنية والاجرائية والقانونية  المتعلق بالموضوع ، مع تصويب النظر تجاه تجويد وسلامة العملية منذ بداياتها لتفادي ما قد يستجد من سلبيات ، منها ورقة حول اعداد العطاءات والعقود النموذجية لتفادي أخطاء تحليل المطالبات في عقود المشروعات ،بجانب الورقة الثانية المزالق المحتملة المؤدية للتعديلات والمطالبات في العقود الهندسية ، فيما تناولت الورقة الثالثة المعطيات الأساسية والطريقة النموذجية لتطبيق معادلة فروقات الاسعار ،وكما تناولت الورقة الرابعة اضاءة علي الجوانب التشريعية والقانونية السارية حول تعديلات التكلفة في العقود.

 

Rate this item
(0 votes)