وزير المالية يتسلم مهامه ويعلن حزمة معالجات لضبط مؤشرات الأداء

كشف  الأستاذ معتز موسى رئيس مجلس الوزراء وزير المالية والتخطيط الاقتصادي عن عزم الدولة لتنفيذ حزمة معالجات  مستدامة ومستقرة وغير قابلة للتراجع في ضبط مؤشرات الأداء الاقتصادي وضمان التناسق بينها وأثرها على التوازن النهائي بين العرض والطلب بهدف الوصول إلى ناتج قومي مستقر ، وكشف عن التركيز على ضبط إستقرار سعر الصرف وإستدامته و ضبط معدلات التضخم  وفق برنامج ناجز وعاجل والإلتزام ببرنامج علمي مدروس للتخلص من الإستدانة موجّها الأجهزة الإيرادية بتوفير الموارد الحقيقية اللازمة لخفض التضخم ومن ثم الإتجاه لحفز الإنتاج وترقية العرض الكلي ، وأكد الوزير ـ لدى تسلمه مهامه وزيراً للمالية  بالوزارة اليوم ـ عزم الدولة للإنتقال بأمر الاقتصاد إلى الأمام مؤكداً أن الملف الرئيس للدولة هو الاقتصاد و إدارته ، مبيناً أن ما دفع السيد رئيس الجمهورية لدمج  تكليفي رئاسة مجلس الوزراء ووزارة المالية  في تكليف واحد فيه إشارة لأهمية إدارة الاقتصاد معتبراً وزارة المالية وبنك السودان العمود الفقري في الإدارة ، وقطع بتوفر الإرادة السياسية لإحداث التغيير المنشود ، وتعهّد بإستمرار المتابعة والتقييم لضبط نتائج الأداء ، مشيراً إلى أن الدولة بصدد معالجة الاختلالات والتشوهات الناجمة عن الحصار الاقتصادى ، مبيناً أن العام المالي الجديد سيشهد تنفيذ موازنة الأداء والبرامج، وأشاد الوزير بإنجازات وجهد سلفه الفريق أول د. محمد عثمان الركابي وطاقمه والتقرير العلمي الذي قدمه عن حقائق الاقتصاد  ، مشيراً إلى أن الجهود التي بذلتها وزارة المالية وبنك السودان  جعلت الواقع أفضل من المتوقع ،مجدداً ثقته في العاملين وقيادات العمل بالوزارة والبنك. من جانبه أشاد د. الركابي بجهود قادة وزارة المالية والعاملين في إنجاز المهام الصعبة وإعانته على تحمل التكليف من أجل الوطن ، مؤكداً تسلحهم بالخبرة والعلم والتدريب معرباً عن أمله في أن يكونوا خير معين للوزير ووزيري الدولة في إنجاز المهام الجسام ، يذكر أن مراسم التسليم والتسلم تمت بحضور وزيري الدولة بالمالية الأستاذطارق شلبي ود. الأمير مسلم ووزير الدولة بمجلس الوزراء حاتم حسن بخيت ووزير الدولة بالمالية السابق مجدي حسن يس ووكيل التخطيط عبدالله إبراهيم ووكيل المالية بالإنابة شامة نور الدائم ومديري العموم بالوزارة والوحدات التابعة لها.

Rate this item
(0 votes)