500مليون دولار للتمكين الاقتصادي بشراكة مع صندوق التضامن الإسلامي للتنمية

أعلن صندوق التضامن الإسلامي للتنمية أحد كيانات البنك الإسلامي للتنمية(جدة) عزمه على تنفيذ مقترح للتمكين الاقتصادي للفقراء والشرائح الضعيفة في السودان بشراكة مع البنوك التجارية السودانية يتم من خلالها توفيرمبلغ 500مليون دولار ، منها مبلغ 250 مليون دولار يوفره الصندوق والبنوك التجارية على مدى خمس سنوات بنسبة شراكة  4:1 لكلٍ على التوالي، فيما يستقطب الصندوق متبقي المبلغ( 250 مليون دولار) من جهات مانحة أخرى ،وأعلنت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي موافقة الحكومة على تنفيذ المقترح ، وأبان الأستاذ طارق شلبي وزير الدولة بالمالية ـ لدى لقائه اليوم بالوزارة فريق عمل مختص من صندوق التضامن الإسلامي ـ أن حكومة السودان تضطلع بالدور التنسيقي لتحقيق أهداف  مقترح الشراكة ، مؤكداً أهمية المقترح وإتساقه مع توجهات الدولة في مجال تخفيف حدة الفقر وتوفير فرص تشغيل الشباب والشرائح الضعيفة من المجتمع . من جانبه أبان د. أزهري قاسم رئيس فريق الصندوق ـ الذي يزور البلاد في الفترة من 14ــ 23 يوليو الجاري ـ أن زيارة الفريق للسودان تستهدف تنزيل مقترح التمكين الاقتصادي على أرض الواقع ومساندة برامج حكومة السودان لخفض الفقر ووصف أزهري دور البنوك  السودانية  بالرائد في دعم الأسر الفقيرة وتمكين الشباب بإيجاد فرص عمل ،مشيداً بما أبدته البنوك من تعاون تام مع الصندوق لإنفاذ مقترح التمكين الاقتصادي بالبلاد. وأبان د.عبد العزيز سلاوي خبير أول في التمكين الاقتصادي والتمويل الأصغر بصندوق التضامن الإسلامي أن فريق العمل شرع مع الجانب السوداني في دراسة إنشاء صندوق للتمكين الاقتصادي بهدف إدماج الفقراء والشباب والشرائح الضعيفة في الاقتصاد الحقيقي والإستفادة من تجربة السودان مع البنك الإسلامي وصندوق التضامن في التمكين الاقتصادي بهدف الوصول لأحسن المشاريع الإستثمارية  والوصول لبنية تحتية إستثمارية قوية وبناء قدرات الشباب والفقراء وصغار المنتجين ليكونوا مستثمرين وشركاء أعمال ببناء أحسن الشراكات مع أفضل الشركاء بما يجعل مشروعات السودان مربحة ومدرّة للدخل . ومن المتوقع أن يتم توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق التضامن الإسلامي و حكومة السودان ممثلة في وزارة المالية وبنك السودان المركزي للإتفاق على آلية تنفيذ مقترح التمكين الاقتصادي. يذكرأن صندوق التضامن الإسلامي يمثّل أحد كيانات البنك الإسلامي للتنمية ويستهدف الحد من الفقر في بلدان منظمة التعاون الإسلامي عبر دعم النمو الاقتصادي المناسب للفقراء والتنمية البشرية وتقديم الدعم المالي وتوفيرموارد الدخل المستقر للفقراء.

Rate this item
(0 votes)