المالية تعمل على وضع إستراتيجية قومية ووحدة لريادة الاعمال بالهيئة العامة للإستثمار وتنمية القطاع الخاص

أكدت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي أن الوزارة تعمل على وضع استراتيجية قومية وقانون للشركات الصغيرة والمتوسطة (SMEs)، إضافة إلى أنشاء وحدة لريادة الاعمال بالهيئة العامة للإستثمار وتنمية القطاع الخاص وإنشاء صندوق لتمويل الشباب وذلك من خلال هذه الوحدة التي تم تكوينها مؤخراً لتكون المظلة لكل مشاريع ورواد الاعمال في السودان ، وذلك للمساهمة في توفير فرص للشباب تحقيقاً لخطة الوزارة التي تهدف الى توفير حوالي 250.000 وظيفة للشباب خلال الفترة الإنتقالية. جاء ذلك خلال اجتماع الدكتورة هبة محمد علي أحمد وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي بالشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس الأمناء بالمركز العربي الدولي لريادة الأعمال والإستثمار التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يونيدو (UNIDO) وعدد من الجهات ذات الصلة . وقالت الوزيرة إن الوزارة حريصة على الإستفادة من خبرات وإمكانيات منظمة اليونيدو في مجال ريادة الأعمال .

من جانبه أعلن الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس الأمناء بالمركز العربي الدولي لريادة الأعمال والإستثمار التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية إستعداد المنظمة لتقديم الدعم الفني والمالي والخبرات للسودان ، واتفق الجانبان على تحديد سقف زمني لتسليم تصورهم في كيفية مساعدة وحدة ريادة الأعمال حتى تقوم بدورها .

الجدير بالذكر أن منظمة اليونيدو تعمل على مساعدة وحدة ريادة الأعمال في وضع القانون الخاص بها ، والمساعدة في بناء إستراتيجية قومية ، بجانب إنشاء مركز للوحدة لتقديم الدعم غير المالي لرواد الأعمال ، والمساعدة في إنشاء صندوق لتمويل الشباب وربطه مع مؤسسات التمويل الداخلية ، إضافة الى تقديم الدعم الفني لأعضاء الوحدة بالهيئة العامة للإستثمار وتنمية القطاع الخاص من تدريب على إعداد البرامج وإنشاء نظام متكامل على الأسس العالمية لليونيدو ، وإطلاع أعضاء الوحدة على تجارب بعض الدول الناجحة في مجال ريادة الاعمال . وتعمل الوحدة على تهيئة البيئة والعمل مع جميع الشركاء من جانب الحكومة و منظمات المجتمع المدني والمنظمات العاملة في مجال تطوير رواد الأعمال .

Rate this item
(0 votes)