وزيرالدولة بالمالية في زيارته لهيئة الجمارك السودانية

 

      بلغ  التحصيل لهيئه الجمارك السودانية  للفترة من(يناير_مايو 2018م  )  نسبة  113%  مقارنة بنفس الفترة من العام 2017م  التي بلغ فيها التحصيل نسبة 108%  دعا طارق  حسن  شلبى وزير  الدولة  بوزارة المالية  والتخطيط  الاقتصادي  هيئة الجمارك السودانية  للعمل  علي  حماية  المجتمع قبل دعم  الدولة  بالايرادات ، قال شلبي  إن  حماية  المجتمع اذا حدث   فيها  اهمال سيكون  هنالك  تدمير  للشباب ، مشيراً لهيئة  الجمارك لتصدي  لمثل  هذه  الآفات من المخدرات والغش  والمخدرات  بكل  قوة  وقطع  شلبي  بتجاوز  التحديات  الي  تواجه  الاقتصاد السودانى بجهود  المخلصين من أبناء  هذا  الوطن  ، مبيناً أن  الجمارك  أهم  ذراع  للاقتصاد  الوطنى ، مؤكداً  ثقته بعبور هذه المرحلة  من  التحديات  الاقتصادية  بالجمارك ،مشيراً الي تجاوز السودان الي  الازمة الاقتصادية  والتحديات التي واجهته في  الفترة السابقة  ، قال  إن الهدف  تحقيق الرفاهية  للشعب  السودانى ، وداعياً لمحاربة التهريب الذى  اصبح امراً مزعجاً  ومحاربة  الانفلات  بتأمين  الحدود  مهما  كلف  من  موارد  مالية محاربة التهريب  الذى  يحدث  فى  كل  موارد  البلاد  في تهريب  عشرات  الاطنان  من  الذهب ، جاء ذلك  في  زيارته الميدانية لهيئة الجمارك السودانية التي رافقه فيها وكيل وزارة المالية وضم الاجتماع كافة  هيئة قيادات الجمارك ، قال  نحتاج  لجهود  الجمارك  لتكون  خط  الدفاع الاول ، قال إن  من أهم  الاولويات  تأمين  الحدود ،  مشيراً لاكمال ماسبق  من عملية   في التطوير  التقني لتطوير هيئة  الجمارك  للانطلاقة الى الامام ، وابان  ان عدم  استخدام  التقنية  الاستخدام  الامثل  يعتبر سبب  من اسباب  التخلف ، قال لا يمكن  أن  نخطط اقتصادياً بدون  معلومات  كامله ، أوضح اصلاح المالية  العامه لا يتم  بدون  معلومات ، قال لابد السير  بخطوات  اسرع  لبذل الجهود لعبور التحدى  الكبير الذى يواجه اقتصاد البلاد .

          ومن جانبه أوضح اللواء شرطة د.بشير الطاهر بشير مدير عام هيئة الجمارك  السودانية دعم وزارة المالية ومساندتها لهيئة الجمارك بالسياسات والقرارات والمعينات المحفزة  لتحقيق الربط والحزم الاقتصادية ، مشيراً الي الجهد المبذول من العاملين بالجمارك ، بجانب التطبيق الممتاز لتحصيل الالكتروني   والربط الشبكي واستخدام التقنيات الحديثة وتسهيل الاجراءات وفقل  ثغرات  التهريب  بالامكانيات التى  توفرت  لهيئة الجمارك  فى مكافحة  التهريب  بالتدريب  والتأهيل  المستمر، بجهود وزير الدولة د.عبدالرحمن ضرار، قال إن وزير الدولة سيكون خير خلف لخير سلف ، مشيراً الى  التزام هيئة الجمارك بتحقيق  اهداف  الخطة من يناير – مايو /2018م  والتى جاءت  ملبية  للمتطلبات  المنظمات  الدولية والاقليمة  مؤكداً لدور  الهيئة  في رفد الخزينة العامه للدولة  ومكافحة التهريب  وحماية المجتمع  وصون الحدود  بذات النهج  فى تحقيق  الاهداف  والتعاون  مع الشركاء فى القطاعين  العامه والخاص  بمزيد من التقنية  ورفع كفاءة القوة لمضاعفة الجهد وتحسين  الاداء .

       واشار الى تطبيق  نظام  الاسكودا  فى اصداراته  المختلفة  لتسبيط  الاجراءات  ولربطه بالجهات  المختلفة  للاستفادة  منه  فى  تحليل  الوضع الاقتصادى ،  قال  إن التحصيل  الالكترونى  فى الجمارك  فاق 99%  وتطبيق  نظم الدفع الالكتروني في كل الايرادات الجمركية للمساهمة في الحكومة الالكترونية   وادخال النظم الادارية والمالية في استخدام التقنية الحديثة فى مجالات الرقابة وكشف  البضائع  وادخال  نطام  البوابات  الالكترونية  لفحص امتعة  الركاب ، مشيداً بوزارة المالية وقوفها  ومساندتها  لهيئة الجمارك   ، قال اللواء بشير  إن الجمارك  فى الفترة  القادمة  تحتاج  الي معينات لتشجيع  الاستثمار وحماية  الصناعات  المحلية  لاحلال  الوردات  وهذا هو هم الدولة  فى تشجيع  الصناعة المحلية  ، وقال ان  قوات  المكافحة  منتشرة فى كل  انحاء  البلاد ، لحماية  الاقتصاد  الوطنى .

Rate this item
(0 votes)