وزير الدولة بالمالية يرهن نهضة الاقتصاد بالتطور التقني

رهن الأستاذ طارق شلبي وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي نهضة الاقتصاد الوطني بالتطور التقني ، وقال إن التقنية أحد أهم عوامل نجاح الاقتصاد بشكلٍ عام ، وقطع بأهمية إستخدام التكنولوجيا لتطوير النظام الضريبي بالبلاد وتعهد ــ خلال زيارته الميدانية اليوم للأمانة العامة لديوان الضرائب ـ بتطوير الديوان  ليكون من أميز أجهزة الضرائب على مستوى العالم وقال نعوّل على الديوان كداعم أكبر للموازنة ، مؤكداً إستمرار جهود التطور التقني إستكمالاً لبرامج الدولة في الإصلاح الاقتصادي ، وأشاد الوزير بأداء الديوان وتطور العمل فيه عقب إطلاعه على تقرير الربع الأول من العام الجاري (2018م) ، وأشار إلى إهتمام الحكومة بتطوير نظم التقنية بالديوان بما يدعم ترسيخ مبدأ الشفافية والعدالة في معاملاته ويزيد معدلات الثقة بين الديوان والمكلفين ويسهم في توسيع المظلة الضريبية والوصول إلى مكلفين جدد ويدعم تفعيل الشراكات بين الديوان وأصحاب العمل وتطوير الخدمات الضريبية المقدمة للمواطن وتسهيل المعاملات الحكومية للشعب ويعزز فرص نجاح الإصلاح الاقتصادي في مجالها. من جانبه كشف الأمين العام لديوان الضرائب عبدالله المساعد  عن إرتباط الديوان بالإدارة العامة للجمارك عبر شبكة واحدة تصل عبرها المعلومات للديوان  مباشرة بمجرد إكتمال معلومات المموِل لدى الجمارك كما تصل لملفات الممولين مباشرة دون أي تدخل فيها، فيما كانت معلومات الجمارك قبل التقنية يستغرق وصولها للديوان عاماً كاملاً أو تصل في النصف الثاني من السنة المالية الجديدة ، وكشف الأمين العام عن إرتباط الديوان بشبكة مباشرة مع الجهات المختصة من بينها السجل المدني فيما تتواصل الجهود لإستكمال الربط مع المسجل التجاري ويشارك الديوان في الحملة التي ينفذها المسجل التجاري لتوحيد الملفات بما يتيح للديوان فرص التعرف على الشركات التي تم حذفها أو تصفيتها ، وقدم م. هشام إختصاصي التقنية بالديوان شرحاً ضافياً لنظام الفاتورة الإلكترونية وربطه بنظام الأساس بهدف جمع البيانات وتحليلها بما يسهم في تطوير الأداء وتوفير المعلومات لأجهزة الدولة كآفة.

Rate this item
(0 votes)