جددت وزارة المالية اهتماها ببناء القدرات بالمركز والولايات في مجال الشراكة بين القطاع العام والخاص

جددت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي علي اهتمامها ببناء القدرات في كافة القطاعات الاقتصادية بالمركز والولايات ،قال د.عبد المنعم محمد الطيب رئيس اكاديمية الدراسات المالية والاقتصادية إن ورشة العمل التدريبية للشراكة بين القطاعين العام والخاص يتم تنفيذها بين الاكاديمية والمعهد الاسلامي للبحوث التابعة للبنك الاسلامي للتنمية (جدة) التي عقدت باتحاد المصارف السوداني ، مبيناً ان البرنامج متخصص يهدف لبناء القدرات للوحدة الشراكة بين القطاع العام والخاص بوزارة المالية ووالوحدات الحكومية المختلفة ،معرباً عن أمله ان يستفيد المتدربين من والورشة ونأمل الاستفادة من التعاون مع البنك الاسلامي للتنمية  والاكاديمية في كافة المجالات التدريبية.

      ومن جانبها أوضحت فائزة عوض من اكاديمية الدراسات المالية والاقتصادية ان البنك الاسلامي يعتبر الشريك الاستراتيجي للسودان والممول الحقيقي لمشروعات التنمية الكبري وخاصة برنامج التدريب ، قالت البرنامج متخصص طلب خصيصاً للسودان .
       الي ذلك أشار محمد عبد التواب منسق التدريب بالبنك الاسلامي للتنمية الي أهمية التدريب وبناء المهارات التي يهتم بها البنك الاسلامي للتنمية خاصة برنامج الشراكة بين القطاع العام والخاص والتي وضع لها البنك مادة تدريبية مهمة مع البنك الدولي والبنك الاسيوي والاوربي وتمنح شهادة معتمدة من البنك الاسلامي ووضع البنك الاسلامي برنامج في مجال الشراكة بين القطاع العام والخاص للعدد من الدول والآن آتي برنامج السودان .

     وأشارت حياة شمت مدير وحدة الشراكة بين القطاع والخاص بوزارة المالية الي اهتمام بالبنيات التحتية ومرافق الخدمات العامة وقد ركزت وزارة المالية بصورة رئيسية علي الشراكة مع القطاع الخاص وتشمل الشراكات كإحدي الادوات الرائدة عالمياً في قيادة دفة اقتصاديات التنمية والتنوع الاقتصادي  ذلك في اطار استراتيجية الدولة لتشجيع وزيادة مشاركة القطاع الخاص في خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

Rate this item
(0 votes)