الحكومة تحدد نهاية العام الجارى لإنهاء سداد قيمة الخدمات الحكومية (بالكاش)

حددت اللجنة العليا للدفع الالكترونى نهاية العام الجارى 2018م موعداً لبدء سداد قيمة الخدمات الحكومية عبر نظام الدفع الإلكتروني وإنهاء السداد بالطريقة التقليدية ( الكاش) بهدف إدخال الأموال داخل المنظومة المصرفية وتأمين أموال المواطن وتسهيل معاملاته المالية عبر الأنظمة التقنية وتيسير التحويلات المالية بصورة مباشرة عبر أنظمة الدفع الإلكتروني المتاحة  . وأعلنت اللجنة فى اجتماعها اليوم بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي برئاسة الفريق أول د. محمد عثمان سليمان الركابى وزير المالية ومشاركة  د. تهاني عبدالله عطية وزيرة الإتصالات وتكنلوجيا المعلومات الرئيس المناوب للجنة ووزيري الدولة بالمالية وبنك السودان المركزي  ــ أعلنت عن إكتمال الإعداد التقني بالمؤسسات الحكومية وجاهزيتها لإستقبال نظم الدفع المختلفة سواء كان إلكترونياً أوعبر الموبايل أوعبر المحَافِظ أو المنصات الإلكترونية أو عبرالتطبيقات ،ووجّه د.الركابي بالتنسيق بين وزارات المالية والإتصالات والرعاية والضمان الإجتماعي بغرض سداد  دعم الشرائح الضعيفة عبر الدفع الإلكتروني بجانب تفعيل مؤسسات التمويل الأصغر عبر البنك المركزي تحقيقاً للشمول المالي والإستفادة من نظم  الدفع الإلكتروني ، ووجّه بتحديد جهاز واحد لكل وحدة حكومية يقبل كآفة المعاملات المالية مع المواطن . من جانبها كشفت د. تهاني عبد الله وزيرة الإتصالات عن إطلاق أكثر من سبعين ألف نقطة بيع تعمل الآن وفق نظم الدفع في مختلف أنحاء البلاد ، مبينة أن النقاط أسهمت في معالجة شح السيولة مؤخراً، وكشفت عن إتجاه لتوحيد نقاط بيع الخدمات المختلفة في نقطة واحدة تيسيراً لمعاملات المواطن وحفاظاً على وقته وجهده ،وأوضحت أن نظام الدفع الإلكتروني غير مقيد بقيمة أو سقف فيما يتقيد سقف  الدفع بالموبايل بمبلغ 250 ألف جنيه في حال الأموال داخل الموبايل . وكشف د.عبدالرحمن ضرار وزير الدولة بالمالية عن تقسيم الوحدات والمؤسسات الحكومية لمجموعات وفق جدول زمني متدرج لإنفاذ عمليات الدفع الإلكتروني فيها ، وقال تم تنفيذ برنامج تدريبي للوحدات الإتحادية وتنوير الولايات عبر فرق عمل ميدانية ، مؤكداً جاهزية ديوان الحسابات بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة لتنفيذ  نظم الدفع الإلكتروني على مستوى القطر.

Rate this item
(0 votes)