توقيع اتفاقية لتشييد مطار الخرطوم الجديد مع شركة سوما التركية عن طريق نظام البوت سيستم

وقعت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مع شركة سوما التركية اتفاقية لتشييد مطار الخرطوم الجديد عن طريق  نظام البوت سيستم ، وتبلغ التكلفة الكلية لتشييد المطار مليار ومائة خمسون مليون دولار منها المرحلة الأولي تبلغ تكلفتها 800 مليون دولارووقع نيابة عن حكومة السودان الفريق  أول  د. محمد عثمان  سليمان  الركابي  وزير  المالية  والتخطيط  الاقتصادى ،وفيما وقع عن شركة سوما التركية سليم بورا رئيس مجلس الادارة لشركة ،وتمت مراسم توقيع الاتفاقية بحضور نائب وزير الاقتصاد التركي الفاتح متين والسفير التركي بالخرطوم ،ووزراء القطاع الاقتصادي وسلطة الطيران المدني وشركة المطارات القابضة ووحدة تنفيذ المطار الجديد ووزارة العدل، وأعلن وزير المالية عقب مراسم توقيع الاتفاقية ان الاتفاقية تمثل منطلقاً جديد في مجال الاستثمار وتنفيذ مشاريع البنية الأساسية   في السودان التي تتماشي مع السياسات الدولة الرامية لتمكين واتاحة الفرص للقطاع الخاص الأجنبي والمحلي للاستثمار بطرق حديثة ومنها علي سبيل المثال الأنظمة ال البوت سيستم .

وقال وزير المالية ان وزارة المالية وضعت ان يكون الهدف النهائي من الاتفاق انشاء مطار عالمي يليق بحكومة  السودان ويساهم في دفع عجلة الاقتصاد السوداني وعطاء صورة مشرفة عن امكانيات السودان الاقتصادية من خلال موقعه الجغرافي الاستراتيجي الذي يربط قارات اسيا وافريقيا واروبا ، مبيناً ان دخول الشركات التركية في الاستثمار المباشر في مشاريع البنية الأساسية سيشجع العديد من الشركات الدولية علي الدخول ستثمارات مشابهة ، قال إن انشاء مطار دولي حديث يشجع تطوير صناعة الطيران في مختلف المجالات بالسودان ، كشف عن تفاوض مع الخطوط التركية لانشاء شراكة مع الخطوط الجوية السودانية .

   ومن جانبه اوضح الفاتح متين نائب وزير الاقتصاد التركي ان شركة سوما نجحت في اعمال الانشاءات في 15 دولة منها 11 دولة افريقيا وتعهد امام الحضور اكمال المرحلة الأولي في 30 شهر بدلاً من 36 شهراً الفترة المحددة في زمن الاتفاقية ، قال إن السودان يعتبر بوابة افريقيا سيتم فيه تنفيذ أكبر وأجمل مطار في افريقيا وحركة الطيران فيه  تستوعب مليون شخص من السودان، وكاشفاً عن زيارة سيقوم بها للسودان في مايو القادم سيرافقه فيها عدد كبير من الشركات في مجال التعدين والثروة الحيوانية والزراعة ، معلناً عن رفع التبادل التجاريبين البلدين الي 30 مليار دولار، مشيراً الي عودة الخطوط التركية لعملها في السودان في رحلاتها  من تركيا الي بورتسودان .

  الي ذلك اشار عبدالله ابراهيم وكيل التخطيط بوزارة المالية ان الاتفاقية مع شركة سوما ستكون فاتحة خير في التعاون ،قال بذلت فيها جهود كبير من كل الجهات ذات الصلة في عمل لجان مشتركة منها  3  لجان مالية وقانونية  وفنية ، قال إن التفاوض مع شركة سوما ستمر للفترة 7 شهور تم الاستعانة فيها ببيت خبرة وتمت زيارات ميدانية للمطارات التي نفذتها الشركة في تركيا والسنغال ،قال ان البرنامج المطروحة من الدولة تشجع الشراكة مع القطاع الخاص وتمويل البنيات التحتية بنظام البوت ،قالإنه تم من خلال المناقشات الوصول الي اتفاق يضمن للسودان انشاء مطار حديث يغير الوضع الاقتصاديفي البلاد.

      وابان سليم بورا  رئيس مجلس الادارة لشركة سوما التركية ان العمل الذي تم بذلت فيه جهود كبير من كل الأطراف السودانية التركية ، قال إن شركة سوما 30 سنة تعمل في مجال البنيات التحتية بأعلي كولتي في كل الدول واعمال الشركة موجودة في كل العالم ، مشيراً الي ات الخرطوم من المواقع الاستراتيجية في العالم ، قال إنه تم توقيع مذكرة تفاهم بين الرئيسين لانشاء المطار والمسئولية كبيرة تقع علي عاتقنا.

Rate this item
(0 votes)