المالية تؤكد إستعدادها لإزالة كافة التحديات التي تواجه التعامل المالي الإلكتروني

أكدت وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي أهمية التعامل المالي الإلكتروني بكل مؤسسات الدولة تحقيقاً لمبدأ الشفافية والعدالة وتوفيراً للوقت والجهد الى جانب مواكبة التطور وإستخدام الأساليب الحديثة في مجال تقنية المعلومات والإتصالات ، وقال الأستاذ عبدالعاطي جابر وكيل وزارة المالية بالإنابة لدى مخاطبته اليوم بالوزارة إجتماع مجلس تنسيق المعلومات الثاني للعام 2020م الذي نظمه المركز القومي للمعلومات بحضور مدراء مراكز تقنية المعلومات بالوزارت والوحدات الإتحادية المختلفة .

أن الوزارة تعول على التقنية الرقمية لتحقيق ولاية وزارة المالية على المال العام عبر البرامج الإلكترونية المختلفة المتمثلة في ورنيك (15) الإلكتروني وبرامج تخطيط الموارد الحكومية (GRP) الى جانب نظام الخزانة الواحد (TSA) والنظام المركزي للمرتبات وصولاً الى الحكومة الإلكترونية الشاملة ، مبديا استعداد الوزارة للتعاون والتنسيق التام مع المركز القومي للمعلومات لتحقيق خدمة الكترونية تساعد في تحقيق النمو الإقتصادي والتنمية المستدامة بالبلاد .

ومن جانبه بين المهندس سؤدد محمود حسين مدير المركز القومي للمعلومات المكلف أهمية الدور الذي يقوم به المركز في المتابعة والتنسيق في الشبكة القومية ومراجعة الأنظمة الإلكترونية ورصد المشاكل والتحديات التي تواجه التعامل الإلكتروني ووضع الحلول المناسبة لها كاشفاً أن المجلس أحرز المركز الأول في العمل الإداري والتنفيذي على المستوى الإتحادي .

ويذكر أنه تم تقديم عدد من أوراق العمل بالاجتماع أهمها التراسل عبر الشبكة القومية والخدمات الداعمة للخدمة الإلكترونية وكذلك ورقة النظام المركزي للمرتبات.

Rate this item
(0 votes)