الحكومة تعلن إنخفاض نسبة الفقر من 46.6% إلى36.1%

أعلن الجهاز المركزي للإحصاء إنخفاض نسبة الفقر الكلي في السودان إلى 36.1%  مقارنة ب(46.6%) فى العام 2009م وفقاً لنتائج المسح القومي  الرابع لميزانية الأسرة والفقر للفترة  2014 – 2015م  الذي نفذه الجهاز بالشراكة مع وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي والبنك الأفريقي للتنمية في سياق إعداد الورقة الكلية لإستراتيجية خفض الفقر (PRSP (.وتشير النتائج إلى أن  نسبة 25% من السكان  تقع تحت خط الفقر المدقع. وأكد وزير رئاسة مجلس الوزراء الأميرأحمد سعد عمرأهمية المسح في توضيح معلومات الأسرة للمختصين لوضع رؤية شاملة في مجالها من خلال منهج علمي واضح يحقق الإرتقاء بالمجتمع ورفاهه ، ووعد باستمرار مساعي الحكومة لتحسين نقاط الضعف وتعزيز القوة لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، وأبان الأميرــ في ورشة إعلان نتائج المسح القومي  الرابع لميزانية الأسرة  التي تنظمها وزارة المالية والجهاز المركزي للإحصاء بفندق كورال اليوم ــ أن إستراتيجية الدولة تعتمد على رؤية شاملة الأبعاد تعتمد على البيانات والدراسات والأبحاث العلمية التي تعكس الواقع وتعطي إنذار مبكر وتحدد اقتناء الفرص، وقال إن الدولة تستهدف رفع مستوى المعيشة وإزالة الفوارق بين الطبقات وزيادة الدخل القومي وتوسيع نطاق الخدمة وصولاً لمجتمع الكفاية والعدل، مبيناً أن الوزارة وضعت خطة استراتيجية لتطوير الخدمات الإحصائية وتحديث أساليبها كقاعدة للتخطيط وتم إنفاق نسبة مقدرة في موازنة العام الجاري على تأهيل  الجهاز المركزي للإحصاء وتم إجراء تقييم شامل لما تم تقديمه في المرحلة الماضية، ومن ثم الاستعداد للمرحلة المقبلة .

وأكد  الفريق أول د. محمد عثمان الركابى وزير المالية إن محاربة الفقر ودعم الخدمات الأساسية من أهم أهداف الخطط الاقتصادية وبرامج الإصلاح الاقتصادي بوصفها الركيزة الأساسية للنهضة التنموية الشاملة، مبيناً أن إعداد الاستراتيجية المرحلية لخفض الفقر بدأ منذ 2012-2014م  كأولى خطوات الإستراتيجية الشاملة لخفض الفقر ، وأوضح أن الاستراتيجية المرحلية أسهمت في توجيه الصرف الحكومي لمناصرة الفقراء عبر تدخلات الدولة لدعم قطاعات الصحة والتمويل الأصغر وتشغيل الخريجين والتدريب المهنى وفرص العمل وزيادة الإنتاج والإنتاجية لصغار المزراعين، مما أدى لتحسن مستويات  دخل صغار المنتجين والحرفيين ،مشيراً إلى أن المسح الحالى يعتبر الخطوة الأساسية نحو إعداد الاستراتيجية الدائمة لمحاربة الفقر  لتكون من الأعمدة الاساسية لتوجيه الموارد الوطنية وموارد شركاء التنمية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية  ،وكشف الوزير عن منحة بمبلغ 3.2 مليون دولار خصصها بنك التنمية الأفريقى لمقابلة تكاليف المسح وإعداد الإستراتيجية الدائمة لخفض الفقر، وثمن الوزير جهود القائمين على تنفيذ المسح الأسري من البنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي وشركاء التنمية من المجتمع الدولي. من جهته أبان ممثل بنك التنمية الأفريقي أن خفض الفقر وتحقيق أهداف التنمية في أفريقيا من أهم أهداف البنك ، مؤكداً إلتزام البنك بتقديم المساعدات الفنية وبناء القدرات المطلوبة لخفض الفقر في السودان بالتنسيق مع حكومته ، وأبان أن المسح الحالي تمّ بناءاً على إتفاقية مسبقة بين وزارة المالية والبنك لإجراء مسح قومي لميزانية الأسرة والفقر بغرض إستخلاص البيانات الأساسية لإعداد الإستراتيجية الكلية لخفض الفقر . و أبان د. كرم الله على عبدالرحمن مدير عام الجهاز المركزي للإحصاء ــ خلال إستعراضه نتائج المسح ــ أن الهدف الأساسي للمسح هو توفير الإحصاءات التي يمكن إستخدامها في البرامج والسياسات الاقتصادية والإجتماعية الرامية لخفض الفقر بإعتبار أن القضاء على الفقر  هو أول أهداف التنمية المستدامة ، مبيناً أن نسبة الفقر بالبلاد  بلغت حوالى36.1%  وفقاً لأسعارعام 2014م  ،  موضحاً أن المسح إعتمد على خط الفقر الغذائي وقيمة الإحتياجات الأساسية من السعرات الحرارية التي حددتها منظمة الفاو بمقدار (2110) سعر حراري للفرد يومياً واعتمدها البنك الأفريقي لأغراض المسح، مشيراً إلى أن المسح  الحالي سبقته ثلاثة  مسوحات في الأعوام (68، 87، 2009م)  بيد أنه يعد الأول بعد الإنفصال، وتم تنفيذه بدعم من بنك التنمية الأفريقى واشتمل على جمع وتحليل البيانات واتباع أفضل الأساليب في تعريفات الفقر ومؤشراته برغم الاختلاف على تلك التعريفات عالمياً، ، ووفقاً لنتائج المسح فقد بلغ خط الفقر الغذائي في عام 2014م حوالي 2966 جنيه في الحضر ، و2698 جنيه في الريف ،فيما بلغ خط الفقر الأدنى 4124 في الحضر و3605 في الريف ، وبلغ خط الفقر الأعلى 5110 في الحضر و4044 جنيه في الريف. وأسفرت النتائج التي تم إعلانها عن إرتفاع نسبة الفقر بولايات وسط دارفور ،جنوب كردفان وغرب دارفور حيث بلغت 67.2% و67.0%، و64.1% للثلاث ولايات على التوالي مما جعلها أولى الولايات برعاية الدولة والتدخل الحكومي لخفض الفقر فيها .فيما تأتى ولايات البحر الأحمر 51.4% ثم جنوب دارفور 49.2% فى المرتبة الثانية من حيث الرعاية والتدخل الحكومي . أما الولاية الشمالية فتأتي في المرتبة الأولى في الولايات الأقل فقراً بـنسبة فقر بلغت12.2% ، تليها الجزيرة18.3% ، ثم نهر النيل19.9% ، فيما تأتي ولاية الخرطوم في المرتبة السادسة ونسبة الفقر فيها 29.9%. وكشفت النتائج أن البطالة تعتبر السبب الرئيس للفقر في السودان.

Rate this item
(0 votes)