وزير المالية لقائه لدي نظيره الليبي

       دعا وزير المالية والتخطيط الاقتصادى الفريق أول د. محمد عثمان سليمان الركابى مصرف الساحل والصحراء للتجارة و الاستثمار فى أفريقيا لتفهم قضايا السودان وزيادة تعاون المصرف مع السودان من أجل التكامل الاقتصادي بين ليبيا والسودان لتمويل المشروعات الواعدة فى السودان فى الزراعة والنفط والنقل خاصة المشروعات الزراعية فى مشروع الجزيرة ، بجانب تقديم التسهيلات للسودان فى القمح والأدوية ،  قال د.الركابى أن السودان يعتبر سوق لمصرف الساحل والصحراء لتمويل فى تحقيق الارباح ، داعيآ لتمويل الطريق الرابط بين السودان وليبيا لأهميته من الناحية الامنية والتجارة البينية بين البلدين ، بجانب اهميته الاسترتيجية في الصادر و تشجيع الانتاج الزراعى للدول الافريقية والعربية ،جاء ذلك لدى لقائه وزير المالية الليبى اسامة سعد الحماد الذي ، جاء في زيارته للسودان لافتتاح برج مصرف الساحل والصحراء للتجارة والاستثمار بالخرطوم ، بحضور د.على مختار المدير العام للمصرف الساحل والصحراء للتجارة والاستثمار ووزراء الدولة بالمالية ووكيلي المالية والتخطيط بوزارة المالية . 

  واشار د.الركابى الى تقديم الخبرات السودانية الي ليبيا فى مجالات الاقتصاد فى التدريب للكوادر الليبية عن طريق ايفاد الخبراء فى مجال الضرائب والجمارك الى ليبيا للتدريب أو ابتعاث الكوادر الليبية للتدريب عبر أكاديمية الدراسات الاقتصادية والمالية والاقتصادية بوزارة المالية

      ومن جانبه أشار د.أسامة سعد حماد وزير المالية الليبى أن مصرف الساحل والصحراء للتجارة والاستثمار من المصارف الاقليمية الكبيرة يهتم بتمويل مشاريع التنمية فى افريقيا ، داعياً وزير المالية الليبى وزارتى المالية الليبية والسودانية لزيادة مساهماتهم فى المصرف حتى يؤدى عمله بشكل جيد يصبح مردوده فعال لخدمة التنمية  في افريقيا ,مشيراً الى التعاون بين وزارتى المالية الليبية والسودانية خاصة فى مجال التدريب لاستفادة الكوادر الليبية من الخبرات السودانية فى التدريب فى مصلحتى الجمارك والضرائب بايفاد الخبراء لتبادل الخبرات ،قال إن ليبيا الآن تشهد استقرار في كافة المجالات ، مبيناً  ان المصرف يقدم التمويل للدول الافريقية المختلفة ، مشيراً الى دخول مصرف الساحل والصحراء فى الشراكات الدولية  بفتح راساميل من المصارف الاجنبية، قال إن ليبيا والسودان يعتبرو العمودي الفقري للمصرف.

      

Rate this item
(0 votes)