التحصيل الإلكتروني خطوة أولى نحو الحكومة الإلكترونية

أكدت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي أهمية تقييم وتقويم تجربة نظام التحصيل الإلكتروني والوقوف على مدى تحقيقه لأهدافه الأساسية في الإصلاح الاقتصادي إتساقاً مع موجهات برنامج إصلاح الدولة وأكد د. عبد الرحمن ضرار وزير الدولة بالمالية رئيس اللجنة العليا لحوسبة النظم المالية والمحاسبية والفوترة ــ خلال مخاطبته اليوم ملتقى الولايات الخامس حول مشروع التحصيل الإلكتروني الذي تنظمه وزارة المالية بقاعة الصداقة بالخرطوم في الفترة من30ـ31 يوليو الجاري تحت شعار نحو تطبيقات إلكترونية متكاملة للأنظمة المالية والمحاسبية ــ أكد أهمية تقييم نظام التحصيل الإلكتروني في تحقيق أهدافه الرئيسة في ضبط الأداء المالي على المستوى الإتحادي والولائي بإلتزام مبدأ الشفافية والمصداقية بما يطمئن دافع الضريبة بأن إسهامه يدخل في خزينة الدولة ، مؤكداً أن النظام يقلل من محاذير التحصيل اليدوي ويقلل تكلفته ، وقال نريد تقييماً حقيقياً ونقداً ذاتياً بناءاً لتصحيح أداء النظام بعد إستقراره ، مؤكداً ضرورة الإنضباط بأسس وضوابط النظام على مستوى المركز والولايات والسعى لإستكماله بإعتباره الخطوة الأولى نحو الحكومة الإلكترونية وحوسبة السداد الخطوة الثانية سعياً لتسهيل تقديم الخدمات الحكومية للمواطن، ووصف د. ضرار تطبيق حوسبة المرتبات بالتحدي في سياق سياسة الدولة لحوسبة العمليات المالية والمحاسبية والإنتقال للنظام المبني على المعرفة وعلى المعلومات الدقيقة بإعتبار أن حوسبة المرتبات أحد مكونات نظام تخطيط موارد الحكومة ال (GRP ) ، مشيراً لأهمية النظام المحوسب المترابط في حوسبة المرتبات ، داعياً المشاركين في الملتقى للخروج برؤية واضحة للتوسع في الدفع الإلكتروني و نظام حوسبة المرتبات بما يسهم في ضبط الإنفاق الحكومي وتطوير النظام المالي للدولة. من جانبها وصفت د. تهاني عبدالله عطية وزيرة الإتصالات وتقنية المعلومات مشروع التحصيل الإلكتروني E15 بالإستراتيجي و أعظم مشروع تقني يحقق التكامل المجتمعي ، ووعدت بمواصلة العمل الجاد في سبيل الحوسبة والرقمنة إستجابة لتوجيه رئاسة الجمهورية في التحول السريع نحو الرقمية وتحقيق التطور النوعي ، مشيرة إلى أن مشروع التحصيل الإلكتروني يحقق مواكبة التطورات العالمية وقالت نعمل على رسم مستقبل أفضل للبلاد بإستخدام تقنية المعلومات ، ودعت إلى بداية فورية بخطوات مدروسة ومحسوبة في كل أنظمة الحكومة الإلكترونية لتحقيق التطور المنشود بالإستفادة من التجارب السابقة ، مؤكدة أهمية إكمال حوسبة الفصل الأول بالولايات والإهتمام بمؤشرات القياس الخاصة بعمليات الحوسبة المالية وتفعيل استخدام نظام بيانات الولايات وتفعيل نظم الدفع الإلكتروني باستخدام مختلف وسائل الدفع ، وأهابت بالولايات أن تحوسب كآفة خدماتها وتدخلها عبر بوابة السودان الإلكترونية و التحول للتطبيقات الإلكترونية ليعاد تصنيف السودان التصنيف الحقيقي ، ودعت للتحول الإلكتروني لنظام معلومات الولايات وخلق نظام متكامل للمعلومات وبناء قاعدة بيانات أساسية متكاملة ، مشيرة لأهمية تكامل دور القطاع الخاص مع الحكومة في كل التفاصيل و تفعيل التجارة الإلكترونية ، من جانبه وعد الأستاذ هشام آدم مهدي مدير عام ديوان الحسابات بمساندة الولايات لإستكمال نظام حوسبة المرتبات بنهاية نوفمبر القادم ومن ثم إدخال الولايات لمشروع النظام المالي المحوسب و إستكمال الدفع الإلكتروني بوصفه غاية تنشدها وزارة المالية وهدف وزارة الإتصالات ، وقال إن الدولة امام تحدي الإرتباط مع المنظومة الدولية في العام 2020م ، مؤكداً إنطلاق الولايات بقوة في مشروع التحصيل الإلكتروني وإرتفاع سقف طموحاتها لتحقيق إيرادات تفوق مايصبو إليه المركز بجانب إستحداث موارد جديدة ، وحسب هشام أن مشروع التحصيل الإلكتروني قد بلغ مداه من الثبات وتحقيق المقاصد الكلية في عامه الثاني بعد أن حقق إيرادات بلغت 6 مليار جنيه في عامه الأول .

Rate this item
(0 votes)