بضمان من وزارة المالية لولاية شمال دارفور

تم بوزارة المالية والتخطيط الإقتصادي التوقيع علي عقد مشروعات تنمية ولاية شمال دارفور لمحطات وشبكة كهرباء (ام كدادة) وكبكابية ومليط وامبرو والطرق الداخلية لمدينة الفاشر بتكلفة تمويل بمبلغ 206 مليون جنيه بضمان من وزارة المالية  عبر مصرف المزارع التجاري ،ووقعت وزارة المالية بالولاية مع الشركات المنفذة منها شركة ان بي سي وشركة ايزو والوحدة الهندسية بالولاية ، وأكد مجدي حسن ياسين  وزير الدولة بالمالية ان السودان يستشرف مرحلة جديدة في تاريخه بعد الحوار الوطني بشقيه السياسي والاقتصادي وحكومة الوفاق الوطني ،بجانب رفع الجزئي للعقوبات الاقتصادية والمقاطعة الاقتصادية التي عان منها كثيراً،  مشيراَ الي قدوم شركات كبري للاستثمار في السودان ،مؤكداً تقديم الدعم الكامل لكل مشروعات ولاية شمال دارفور، وشهد حفل توقيع العقودات امين الحكومة ورئيس المجلس التشريعي بالولاية والفريق حامد موسي ومحمد يشارة دوسة وبعض اعيان دارفور .

   ومن جانبه أوضح عبدالواحد يوسف والي ولاية شمال دارفور ان مشروعات التنمية بالولاية تسير بخطي ثابتة ،قال إن عدداً من المشروعات يتم تنفيذها بتمويل ذاتي ،اضافة لمشروعات يتم تمويل بتمويل مباشر،مؤكداً ان مشروعات الكهرباءالتي تم توقيعها باقامة منظومة متكاملة من التوليد وهي شبكات كبيرة ،وبجانب مشروعات الطرق الداخلية التي تم تمويل من وزارة المالية مباشرة يتوقع اكتمالها العام 2017م .

    الي ذلك ثمن الفريق ركن ابرهيم سليمان رئيس الهيئة البرلمانية لولاية شمال دارفور اجتهادات الولاية ومجهوداتها في التنمية ،مشيداً بوزارة المالية الاتحادية واهتمامها بالريف في تقديم الخدمات،قال إن هذا عمل جبار ،داعياً  الشركات  الي تسريع العمل ،مبيناً انه سيتم تشكيل اربع لجان لمراقبة العمل ورفع تقارير لوزير المالية والي الولاية.

      وأوضح محمد يحي وزير المالية بولاية شمال دارفور ان الاستقرار الذي شهدته الولاية سيتم  بعده الاتجاه للتنمية والاعمار،داعياً كل احد تقديم الجهود في موقعه من اجل الانتاج  وتوجيه الموارد في الولاية نحو التنمية ،كشف عن جملة من المشروعات تحت التنفيذ وهنالك دراسات جاهزة تبحث عن التمويل.

Rate this item
(0 votes)